بعـد سمـآع صوتـك

كتبت في السبت، 18 يونيو، 2011 بواسطة سحـآبـة حُـب

(لم أنم بعد سماع صوتك حبيبي)
عندما يرنُ صوتك داخل كياني ,, يخلقُ في داخلي أجمل شعور ,,
وتُصيبني رعشة الفرح والأمل في الأيام القادمة ,,
,, كم أعشقُ نغمات صوتك ,,
,, كم أنعمُ بتلك الهمسات الرومنسية ,,
لآأكتفي بسماع صوتك لساعة أو ساعتين ,,

.
.




تنطوي ساعتي كالثواني وأنا استمتعُ بسماع صوتك الرنان ..
تزدادُ سعادتي أكثر عندما يطولُ حديثي معك لبضع ساعات ..
كم أتمنى أن أقضي ساعات نهاري معك وسماع صوتك ..

.
.

ياااااهـ
ماأروعُ وأجمل هذا الصوت الحنون ..
عندما يبادلني بأجمل شعور .. ويلقي على مسامعي كلمات الحُب والرومنسية ..
أما تعلمُ بما يحدثُ في داخلي عندما تنطق شفاتك بكلمة !!

.
.

كلمة لها معناها الرومنسي والخيالي ..
تجدد في داخلي الشوق والحنين ..
.. كلمة أحبك ..
كثير من العالم يُردد تلك الكلمة ..
ولكن ..
القليل من يُرددها بصدق ..
.. وأنا وأنت قصة حُب لآتنتهي ..

.
.

عندما يبدأ حديثي معك ..
ويتخلل هذا الحديث كلماتُ العتب قبل كُل شيء ..
بعدها كلمات الجدال .. !!
ومن بعدها يأتي أروعُ حديث .. يحملُ الرقة والحنان ..
,, كلمات الحُب والغزل ,,
رائعة تلك اللحظات .. تأخذني إلى عالم تملؤه السعادة ..
تنتابني رعشة الصمت المفاجأ والقريب من شدة الخجل ..

.
.

ويطولُ الحديث ويستمر .. فتنطوي ساعات الظلام والرومنسية الهادئة بلمح البصر..
وتُغرد العصافير لتُعلن ميلادُ يوم جديد ..

.
.

هُنا بتوقفُ الحديث ..
لم ينتهي ..!! ولم تنتهي ساعات الحُب ..
.. ولكن لنا لقاء آخر ..
.. بعد ذلك ..
يبدأ شريط ذاكرتي يسترجعُ تلك اللحظات الجميلة .. بخفة ورومنسية ,,

.
.

فأغفو على وسادتي الناعمة ,,
وأسافر إلى عالم الأحلام ,,
ربُما أجد حبيبي بين الأزهار في بساتينُ أحلامي ,,!!

0 التعليقات:

إرسال تعليق