حِِكـآية القلـم

كتبت في السبت، 18 يونيو، 2011 بواسطة سحـآبـة حُـب


عندما ينتصفُ الليل من كُل مساء وتذهب الناس في سبات عميق ..
تأتي جميعُ الكلمات في مخيلتي وتترتب الأفكار ..
عندها أمسكُ بقلمي وأوراقي لأنثر تلك الكلمات والأحاسيس عليها .. ولكن
في ليلة أمس .. عندما لجأتُ للكتابة .. لم أجد حروفاً أُسطرها على الورق ..
جلستُ في حيرة .. أناجي حبر قلمي ..

ماذا بك ياصديقي ..أين حروفك وأين مشاعرك ..؟!
أجابني برعشة الخوف واليأس والملل ..




عزيزتي ..

إعذريني فلقد مللتُ من الكتابة في وصف حبيبك أو عتاب له .. إلى متى
سأنثر حبري على أوراقك .. إلى متى ستظلين تُسطرين له أروعُ الكلمات ..

عزيزتي ..

ألتمسُ منك العذر .. فلقد مللت وإنتابني اليأس بأنك ستلتقي بمعشوقك ..
عندها ..
غرقت عيناي بالدموع.. تقطعت أحشاء قلبي من كلمات ذلك القلم ..!!
في تلك اللحظة قررتُ تبديل قلمي بقلم آخر لكي ينثر لي كلماتي على الاوراق ..
بحثتُ هُنا وهناك .. فوجدتُ قلم آخر على مكتبي ..
انتابتني رعشة الفرح وأخذت أمسح دموعي التي أصبحت كالندى على وجنتاي ..
أمسكتُ به لكي أنثر حروفي .. لكني لآأستطيعُ إمساكه بآنت عليه علامات
التهشم والكسور وجفاف حبره ..إذن..

*لايجيد الكتــــآبـة*

جلستُ حائرة في ظلمة الليل وهدوئه .. بدأت دموعي تتساقط مرة أخرى ..
ماذا عساي أن افعله ..؟

*بعد تلك التي عشتها*

أشرقت الشمس .. وغردت العصافير مُسبحة لعظمة الخالق جلا وعلا ..
وأنا لم أنثر أيُ شيء على أوراقي ..

إليك أيتهآ الورقة الناصعة البياض ..
إعذريني لم أُدون أيُ حرف على بياضك اليوم ..

إليك أيُهآ الحبيبُ العاشق ..
ألتمسُ منك العذر لم أدون أحاسيسي ومشاعري اليوم لأجلك ..!

0 التعليقات:

إرسال تعليق