لأنـي أنثـى

كتبت في السبت، 18 يونيو، 2011 بواسطة سحـآبـة حُـب


لأني أنثى ,,!

غرقت ورودي في بحر غرامي ,,!
لمعت زنابقي على مرآة العشق ,,!

لأني أنثى ,,!

الغرور والكبرياء عنواني ,,
الحياء هو لباسي ,, حين أنثر حروفي لأجلك ,,
أتميز بروح وفية وقلب صافي وأبيض كصفاء السماء ,,

لأني أنثى ,, أحتآجك ,,




لأتتركني وحيدةً لأحزان الحياة ,,
أخاف أن أعيش بجناح البجعة الحزينة ,,

لأني أنثى ,,

حين إحتجتك بالقرب مني ,, أتيتُ إليك بقلبي المجروح ,,
على أملُ أن تُضمده لي ,,
لم أعلم إنك ستتعمق في جروح قلبي ,, وتجرحني أكثر ,,

عيوني كانت لاترى رجلاً سواك ,,
قلبي أصبح لاينبض لأحداً سواك ,,
قلمي أجزم أن لايصف أحداً سواك ,,
كفي رفض أي كف يُدفيه سوى كفك ,,

حين ألتقيك ,, أشعر بأني وُلدتُ من جديد ,,
غمرتك بالحُب والشوق والحنين ,,

لأني أنثى ,,!

لاأسمحُ لنفسي أن أخون حبيب القلب ,,
لاأسمحُ لنفسي أن أجرحه بأيُ كلمة ,,

لأني أنثى ,,!

أخبئ لك الورود والزهور ,,
أخبئ لك كلمات العشق والجنون ,,
كُنت أفخر واعتز بحبي لك ,,

لأني أنثى ,,

أنظر إليك بنظرات الخجل الممزوجة بالحُب ,,
ولكن ,, للأسف ,,
لم ألقى منك سوى الطعنات ,,
لم ألقى منك سوى الهجران والصد عني ,,

لأني أنثى ,,!

سأغفر لك جميع خطاياك في حقي ,,
ولكن ,, لأأعدك أنني سأنسى طعناتك لقلبي ,,

,, أيهـا الحبيبُ الراحل ,,

هل استحقُ منك هذا كله ,,؟!

0 التعليقات:

إرسال تعليق