ميـلآد حُبـي

كتبت في السبت، 18 يونيو، 2011 بواسطة سحـآبـة حُـب


ذات ليلة وبينما النجومُ تتلوح في السماء .. ونسيم الهواءُ عليل تُحاكيه نسمات الفجر ..
وأنا مُنهمكة في خيالي الواسع .. وحروفي المُتناثرة هُنا وهُناك ..
دقت نبضات حنيني لتُعلن ميلاد حُبي ..

أخبرتني بأن في هذا اليوم وهذه الساعة وُلد الحُب في خافقي ..
وبأن سنين عمري الماضية إنطوت لاطعم ولالون لها ..
فقط في هذا اليوم شعرتُ بالإطمئنان والحنان والشعور الصادق ..
فأخذتُ أجمع ورود الجوري .. لأبعثها إلى أغلى حبيب .. وأسطر عبارات
التهاني وأزفُها إليه ..




إليك يانبعُ الحنان الصادق ..
إليك أيُها الفارس الغائب ..
إليك يامالك خفوق القلب ..

أزفُ إليك أعذب التهاني .. وأشعلُ في طريقك شموعُ الحُب والرومنسية ..
وأنثر لك الورود .. وأردد لك أجمل أبيات الغرام والعشق والجنون ..

...حبيبي...

هاهي كلماتي وحروفي تتراقص فرحةً بميلاد حُبنا الحقيقي ..
فأنا بدأ عُمري منذُ يوم ميلاد حُبنا هذا ..

...حبيبي...

دعنا نحتفلُ بهذا اليوم الوردي بعيداً عن ضجيج البشر ..
دعنا نحتفل بين سكون الورد ونتنفس من شذا عطرها الهادئ ..
فمنذُ زمن بعيد لم نتسامر ونتحاكى .. إشتقتُ إلى همسك الحنون ..
وصوتك الرنان الذي تلقيه على مسامعي وأنت تُردد لي كلمات العشق والغرام ..

فأخذ بيدي إلى عالم الخيال والرومنسية ..
حيثُ وجود الأمن والأطمئنان والسكون ..
فأخذ بأول قُبلة عناق .. على جبيني الخجول وشفاهه تُردد
كم أحبك ياأغلى مافي الوجود ..


.. كُل عآم وأنتي حبيبتي للأبـد ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق