كتبت في الأحد، 19 يونيو، 2011 بواسطة سحـآبـة حُـب


كُنت أعلم غيآبك في تلك اللحظة ,,!
برغم هذا أتيتُك بزهوري المُعتادة ,, إنتظرتُك طويلاً إنتظرتُ قدومك بإبتسامة الشوق والحُب
إنتظرتُ حتى ملني الإنتظار,,
أمطرت السماء لتؤنسني وحدتي ,,
تجمدت أضلعي من شدة البرد القارس ,, مُنتظرة حضنك الدافئ يحميها من هذا البرد ,,

ولكن ,,! بلا جـدوى ,,

سأرحل ,, سأرحل مُخلفة ورائي تلك الزهور الذابلة من حرارة دمعي ,,

تُــرى ,,

هل ستأتي بعد الرحيل ,,؟ هل ستأتي بعدما سأمتُ إنتظارك,, لترى أثر وجودي والإنتظـار,,؟
أم نسيت موعد اللقاء كعادتك ,,؟

,,,
؟


0 التعليقات:

إرسال تعليق